أسعار المواد التموينية في الحسكة في ارتفاع والسبب احتكار التجار

الحسكة - رغم الظروف الأمنية المتوترة التي تشهدها مدينة الحسكة والحصار القائم عليها من قبل الجماعات المسلحة والنظام السورية تزداد يوماً بعد يوم معانة السكان نتيجة ارتفاع اسعار المواد الغذائية المرتبطة بالحصار بالاضافة الى احتكار بعض التجار للمواد الغذائية.

ويعاني سكان مدينة الحسكة من حصار خانق تفرضه المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر حيث تقوم تلك المجموعات بقطع الطرق المؤدية من حلب ودمشق الى الحسكة، وتمنع مرور المواد الغذائية المدينة بالاضافة الى قيام الكثير من المجموعات بعمليات السلب والنهب والسطو على القافلات التجارية.

ورغم الحصار الخانق المفروض المدينة ظهر في الاونة الأخيرة بعض التجار الذين يقومون بتخزين المواد  الغذائية وبيعها في السوق مرتفعة وأصبحت  المواد الاساسية تباع بأكثر من ضعفي أسعارها السابقة متحججين بارتفاع سعر الدولار رغم لتخزينهم مسبقاً لكميات كبيرة من تلك المواد.

وعبر عدد من المواطنين لوكالة هاوار عن المعانة التي يعيشونها في ظل غلاء الاسعار بشكل جنوني خاصة في شهر رمضان بالاضافة الى تحجج التجار بارتفاع سعر الدولار.